تورط فنان شهير فى التحرش بالمراهقات والضحايا يروون تجاربهن

أخبار عاجلة

تورط فنان شهير فى التحرش بالمراهقات والضحايا يروون تجاربهن

 



تصدر اسم فنان شهير محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما وجهت العديد من الفتيات، اتهامات له بالتحرش بهن، وأنه يستغل الاستوديو الخاص به، للتحرش بهن خلال ورش التمثيل، وعلى الفور بدأت الفتيات تسرد تجاربهن 

معه، مدشنات هاشتاج «#كله_هايتعرف لتبادل تجاربهن»


الرواية الأولى بدأتها 
فتاة تدعى مريم العطار، التي قائلة: «من فترة طويلة قررت أتعلم التمثيل، روحت ستوديو كدا مشهور قوي مش هقول اسمه اتدربت مع مدرب كدا مشهور هموت وأقول اسمه، وارتبطت بالمكان دا إلى الحد اللي خلاني بعتبره بيتي الأولاني مش التاني، واتعلمت هناك من الإنسان دا معاني كتير قوي لو المدرب دا كان عمل ربعها كان زمانه بقى راجل محترم، أو بقى راجل في المطلق».
 
وتابعت مريم العطار خلال سردها قصتها: «أنا بالتبعية يعني كنت برشح المكان دا لأي حد عاوز يتعلم تمثيل وبرشح الإنسان دا كمدرب محترم وصديق وفي وأخ كبير، عدت يعني الأيام واكتشفنا أنا وشوية الطلبة والطالبات السذج المنبهرين إن الراجل دا كدبة كبيرة وما هو إلا سلسلة من 
حوادث التحرش المتتالية والخداع المتواصل والتلاعب ببني آدم، أو بالتحديد بناته، فبعد ما اتأذى بعضنا نفسيا والبعض الآخر جسديا علما بأن بعضنا دا مش اتنين تلاتة، وبعد ما اتضر بسببه ناس من أقرب الأقربين لقلبي واللي مفيش للكدب والحوارات بيننا مكان، فأنا شايفة إني مش هبقي بني آدم عنده ريحة الأخلاق ولا الضمير لو ماقلتش بصوت عالي قوي أنا مابقيتش بدعم الإنسان دا ولا تجمعني به صلة، ولا بقيت بدعم المكان دا طول ما الشخص دا فيه».
 
ولم يمر 
الكثير على اتهام مريم العطار، للممثل ومدرب التمثيل، إلا وقررت الضحايا سرد تجاربهن تحت هاشتاج #كله_هايتعرف.





 

 
يذكر أن «ش.خ» شارك العديد من النجمات أعمال فنية عديدة، منها «الثلاثة يشتغلونها، هي فوضى، حين ميسرة، قبلات مسروقة، عبده موتة، 365 يوم سعادة»
وهو ممثل ومدرب تمثيل مصري.
- درس في 
مدرسة لندن للفيلم.
- يعطي ورش تمثيلية للشباب الصاعدين بأحد الاستوديوهات الشهيرة، الذي قام بتأسيسها.
- شارك في بعض المسلسلت منها «فرح ليلى»، و«نصيبي وقسمتك».
- حاز على جائزة أفضل ممثل من مهرجان اﻹسكندرية لدول 
البحر المتوسط عن دوره في فيلم «قبلات مسروقة».
 
يذكر أنه خلال الأيام القليلة الماضية، أصبحت جرائم 
التحرش الجنسي والاغتصاب متصدرة الصحف العالمية والمحلية، وكان الغريب في الأمر أن من بين من يقوم بذلك هم نجوم الفن، ومن بين أبرز الفنانين العرب الذين تم اتهامهم بقضايا التحرش الجنسي والاغتصاب كان الفنان والنجم المغربي، سعد لمجرد.
 
حيث قضى لمجرد خمسة أشهر خلف القضبان في 
سجن فرنسي، وذلك بعد أن اتهمته فتاة فرنسية باغتصابها وضربها في شهر أكتوبر من عام 2017، وعلى الرغم من اتهامه إلا أنه قد تم الافراج عنه وقام بانتاج أغنية جديدة.