الزج بأسم زاهي حواس بقضية لتهريب الأثار و منعة من السفر

أخبار عاجلة

الزج بأسم زاهي حواس بقضية لتهريب الأثار و منعة من السفر

 

قال الدكتور زاهي حواس عالم المصريات ووزير الآثار الأسبق، إن استخدام السحر في التنقيب عن الآثار دجل واستغلال لسذاجة البعض، لافتًا إلى أنه اعتاد على الزج  في    الأثار  



وأضاف: "لن أرد على من يزج باسمي في قضايا 

الآثار لأنني أعتبره صرصارا يتحدث بكلام فارغ"، معقبا: "أذهب إلى روسيا للترويج لمصر ويأتي فرد يشتمني ولكنه في النهاية ولا شيء وفي مزبلة التاريخ، ولن انشغل بهذه الحرب القذرة التي تسعى لتدمير رموز الوطن". 

خداع الناس

وتابع خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر بقناة "إم بي سي مصر": إن بعض الدجالين استخدموا شائعات السحر لخداع الناس في القرى ودخول منازلهم 
للتنقيب عن الآثار.


استخدام السحر

وشدد "حواس" على أن استخدام السحر في التنقيب عن 
الآثار نصب

زاهي حواس

ونفى علي أبو دشيش، المستشار الإعلامي لـ زاهي حواس، ما تداولته بعض 
مواقع التواصل الاجتماعي عن منع عالم المصريات زاهي حواس من السفر، وأن ما تم تداوله عار تمامًا من الصحة.

قال على أبو دشيش، المستشار الإعلامي للدكتور زاهي حواس، أن الدكتور زاهي حواس متواجد خلال تلك الفترة في موسكو من أجل الترويج للسياحة المصرية.

وأضاف دشيش خلال مداخلة هاتفية لبرنامج حقائق وأسرار عبر فضائية صدى البلد، أن الدكتور زاهي حواس أكثر شخص دائما ما ينادي بعودة الأثار المصرية في الخارج، مشيرا إلى أنه يقوم بجهود كبيرة من أجل ذلك.

وتابع المستشار الإعلامي للدكتور زاهي حواس، أن هناك من يحاول هدم القوى الناعمة في الدولة المصرية، مؤكدا أن هناك إشاعات بأن الدكتور زاهي حواس ممنوع من السفر، وهو أمر لا أساس له من الصحة.
وألقى عالم 
الآثار المصرية الدكتور زاهى حواس محاضرة عن الاكتشافات الأثرية الأخيرة بموسكو، وذلك بمكتبة الأدب الأجنبي وحضر المحاضرة نحو ١٠٠ شخص من علماء المصريات والمهتمين به في روسيا، والتي تم بثها بشكل مباشر على عدد من المواقع الإلكترونية وقنوات التليفزيون الروسية.
البوابة نيوز


وأكد أبو دشيش أن 
زاهي حواس عاد من روسيا الاتحادية، بعد إلقاء محاضرته عن الآثار المصرية والترويج للسياحة هناك، ووقع كتابه سحر الأهرامات والذي صدر باللغة الروسية، والتقى وزيرة الثقافة الروسية وتحدث عن الاكتشافات الأثرية الأخيرة.