موعد جلسة تجديد حبس حسن راتب في قضية تمويل التنقيب عن الآثار

أخبار عاجلة

موعد جلسة تجديد حبس حسن راتب في قضية تمويل التنقيب عن الآثار

 14 يوليو موعد جلسة تجديد حبس حسن راتب في قضية تمويل التنقيب عن الآثار

موعد جلسة تجديد حبس حسن راتب في قضية تمويل التنقيب عن الآثار


حدد  قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، 

اليوم الخميس، جلسة 14 يوليو المقبل، لنظر تجديد حبس رجل الأعمال حسن راتب،  بقضية الاتجار في الآثار.
كان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، جدد 
حبس رجل الأعمال حسن راتب، 15 يومًا على ذمة التحقيقات الخاصة بقضية الاتجار في الآثار إلكترونيا عبر خاصية الفيديو كونفرانس، وذلك داخل سجن 15 مايو المركزي لقضاء فترة الحبس الاحتياطي.
وظهر حسن راتب، في 
النيابة مرتديًا جلبابًا أبيض وممسكًا بيده "سبحة"، ووسط حراسة أمنية مشددة، وعقب إدخاله غرفة التحقيقات منذ الساعة الثانية عشرة مساءً، أنكر معرفته بالمتهمين، مشيرًا إلى تعرفه على علاء حسانين داخل حلقة ذكر، وأنه سبق واتهمه بالنصب عليه عددًا من المرات، ووجود خلافات مالية بينهما.
وواجهت 
النيابة العامة رجل الأعمال حسن راتب بأقوال شقيق البرلماني السابق علاء حسانين، واعترافاته عن عمليات تنقيب الآثار واتهامه بتمويله بملايين الجنيهات، ولكنه أنكر معرفته بالمتهمين وتمويلهما.

 

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على رجل الأعمال حسن راتب تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه، بعدما كشفت التحقيقات التي تجريها سلطات التحقيق مع النائب البرلماني السابق علاء حسانين أن راتب متهم بتمويل علاء حسانين ماديًا في عمليات التنقيب عن الآثار.
وكشفت 
تحقيقات النيابة عن عمليات تمويل بملايين الجنيهات قدمها حسن راتب لعصابة علاء حسانين وشقيقه فى التنقيب عن الآثار، وهو ما أكدته اعترافات شقيق علاء حسانين عن قيام رجل الأعمال حسن راتب بدفع ملايين الجنيهات للبحث عن الآثار.
وكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب 
القاهرة جدد حبس علاء حسانين الذي تزعم تشكيل عصابة للاتجار في الآثار، بعد ضبطه وآخرين في التنقيب على الآثار، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
وأوضحت 
التحقيقات أن علاء حسانين النائب البرلماني السابق المعروف إعلاميًا بـ«نائب الجن والعفاريت» سبق اتهامه في 4 قضايا مماثلة من بينها قضية نصب واحتيال على رجل أعمال شهير يمتلك قناة فضائية.
وأضافت 
التحقيقات أن «نائب الجن والعفاريت» يتزعم عصابة للاتجار في الآثار، ويقوم بتمويل وتوفير الدعم اللازم للعصابة وتجميع القطع الأثرية تمهيدًا لتهريبها.
كانت معلومات وردت لقطاع أمن 
القاهرة عن قيام تشكيل عصابي بنهب ثروات الوطن والاتجار بالآثار واعتزام تهريب القطع الأثرية خارج البلاد بالمخالفة للقانون.
وأكدت التحريات قيام المتهمين بالتنقيب في عدة محافظات من بينها 
القاهرة والجيزة وتجميع القطع الأثرية داخل أحد المخازن؛ تمهيدًا لبيعها وتهريبها خارج البلاد وعلى الفور تم تشكيل فرق بحث مكبرة لكشف الملابسات وملاحقة المتهمين.
وبالعرض على 
النيابة العامة أمرت بضبط وإحضار المتهمين فى الواقعة وإعداد مأمورية أمنية داهمت أوكار المتهمين، وعثرت على كمية كبيرة من القطع الأثرية تقدر بنحو 201 قطعة.